تعرف على أحدث تسريبات هاتف ” آي فون 8 ” المنتظر

تعرف على أحدث تسريبات هاتف ” آي فون 8 ” المنتظر

تعرف على أحدث تسريبات  هاتف ” آي فون 8 ” المنتظر


iphone 8


كشفت تسريبات مؤخراً، عن أن شركة آبل ستضيف خاصية التعرف على الهوية من خلال اللمس Touch ID على الجانب الخلفي لهاتف أيفون 8 ، ومن المُعتقد أن يسمح التصميم للشركة بإضافة خاصية التعرف على الوجه إلى الهاتف الذكي، بالإضافة إلى إزالة زر Home، بحسب صحيفة Daily Mail البريطانية.
وكشفت إحدى الصور لعرض شرائح باوربوينت أن خاصية التعرف على الهوية من خلال اللمس Touch ID من المحتمل وضعها على الجانب الخلفي من الهاتف، أسفل شعار شركة آبل – وهو ما وضع حداً للشائعات الكثيرة التي تحدثت عن إمكانية وضعها أسفل الشاشة.
وذكر موقع آبل إنسايدر Apple Insider أنه جرى نشر الصورة على موقع سلاش لييكس Slashleaks، التي تُظهر عرض باوربوينت يرجع تاريخه إلى 3 مارس /آذار، كما ظهر في الصور وضع الكاميرا، متخذةً الاتجاه الرأسي وكذلك وجود الفلاش أسفلها – كما توجد دائرة صغيرة أسفل منطقة الكاميرا.

ويتصادف توقيت ظهور هذه التفاصيل مع الصورة المُسربة التي ظهرت في التاسع والعشرين من مارس/آذار ومن المُعتقد أنها “مرحلة أخيرة من نموذج هاتف آيفون 8” وأظهرت أيضاً أن زر Home يوجد على الجانب الخلفي أسفل شعار شركة آبل.

فإذا كانت هذه التقارير صحيحة، فقد تسمح هذه الطريقة للشركة بإضافة خاصية التعرف على الوجه إلى الجهاز.

يذكر أن شركة آبل طرحت هاتف آيفون 7 في الأسواق في 16 سبتمبر/أيلول 2016، وتم تطوير الهاتف بمميزات جديدة بنسبة 40% مقارنة بالنسخة السابقة له، وكان أبرز التحديثات هي السماعات اللاسلكية.

وحصل موقع iDropNews على صورة النموذج هذه من مصدر على معرفة وثيقة بمنشأة التصنيع التابعة لآبل بحسب ما اوردت هافينغتون بوست عربي، ولاحظ المصدر المجهول من شركة فوكسكون Foxconn أن بعض التسريبات الأخرى المنتشرة على الإنترنت تشبه المنتج النهائي، ولكن مع بعض الاستثناءات.

وعلى الرغم من أنك ستضطر إلى التقاط الهاتف للدخول إليه، فمن المُعتقد أن الجهاز الجديد سيتناسب مع إضافة تقنية التعرف على الوجه، ويتمثل الهدف من تغيير مكان خاصية Touch ID في إفساح المجال للشاشة من الحافة إلى الحافة وبعض العناصر الأخرى المتطورة.

ولكن في ظل تواجد هذا القدر الهائل من التكنولوجيا داخل حاسوب صغير، فمن المتوقع أن يدفع المستخدمون سعراً باهظاً.

وأشارت ملاحظة بحثية تشاركها محلل بمؤسسة جولدمان ساكس Goldman Sachs هذا الشهر أن تكلفة هاتف آيفون 8 الذي تصل سعته إلى 256 جيجا بايت ستصل تكلفته إلى 1099 دولاراً.

كما أوضحت الملاحظة أن الهاتف الذكي سيتمتع بشاشة الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء OLED، وأجهزة استشعار ثلاثية الأبعاد وتكنولوجيا الواقع المُدمجة ، وكشفت سيمونا جانكويسكي إلى صحيفة CNBC عن الجيل القادم المتوقع بشكل كبير من هاتف آبل.

كشف مينج تشي كيو المحلل بشركة KGI Securities أن شركة آبل تخطط لوضع بطارية أكبر داخل هاتف آيفون 8 الذي يصل حجمه إلى 4.7 إنش.

وأوضح كيو أن الهاتف سيجري تصميمه وإضافة بطارية من طراز 2,700 mah – مما يجعل بطاريته تضاهي هاتف آيفون 7 بلس iPhone 7 Plus، وسيستخدم الهاتف الجديد لوحة رئيسية من طراز PCB والتي ستسمح للشركة بتركيب شاشة من طراز OLED في الجهاز الرائد.


ومن المُعتقد أن هذه الإضافات الجديدة ستزيد تكلفتها عن أي شيء مُستخدم في أجهزة آيفون السابقة، والتي يُمكن أن تُزيد من تكاليف التصنيع بواقع 80 بالمائة. ومع هذا، أُعلن الأسبوع الماضي أنه ينبغي على مستخدمي نظام iOS أن يتوقعوا دفع سعر باهظ للحصول على هاتف آيفون في المستقبل.


وذكرت جانكويسكي في رسالة إلى العملاء يوم الخميس “الألف دولار الأولى من تكلفة هاتف آيفون يمكن أن تزيد التكلفة بشكل ذي مغزى. والخلاصة تتمثل في أننا نُزيد من تقديرات العام المالي 18/19 فيما يتعلق بربحية السهم ليتعدى القيمة المتوافق عليها”.

وكتبت “نعتقد أنه كلما زاد الطلب كان هناك دعم لعامل الشكل (5,8) من قبل الحقيقة القائلة إن آيفون 8 سيتمتع بخصائص جديدة مذهلة غير متوافرة في العوامل الشكلية الأصغر”.

وتنبأت بأن الجهاز الذي تصل سعته إلى 128 جيجابايت سيصل سعره إلى 999 دولاراً، ولكن الجهاز الذي ستصل سعته إلى 256 جيجابايت سيصل سعره إلى 1099 دولاراً – وهو أغلى هاتف آيفون تصدره آبل، وتصل تكلفة آيفون 7 الذي تصل سعته إلى 128 جيجابايت إلى 749 دولاراً فقط.

وأضاف جانكويسكي: “لقد تحقق النمو في مستوى الإنتاج بالنسبة للنماذج المتعددة مثل النماذج التي تتمتع بتقنيات التحويل في المستوى IPS، وتقنية الترانزستور ذي الغشاء الرقيق TFT، وتقنية الأنسجة الخلوية النشطة في الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء AMOLED، وكذلك النموذج الذي يتمتع بزر Home من عدمه، بالإضافة إلى النماذج التي تتمتع بشاسيه من الألمنيوم الزجاجي، أو السيراميك الأبيض، إلخ”.

ومع ذلك، أظهر التقرير أيضاً أن شركة آبل اتخذت قرارها بشأن بعض الخصائص القليلة ومن ضمنها الشاشة التي يصل حجمها إلى 5 بوصات، والكاميرا الثنائية وإمكانيات الشحن اللاسلكي.

إرسال تعليق

0 تعليقات