facebook youtube منافس اليوتيوب الجديد

facebook youtube منافس اليوتيوب الجديد

facebook youtube منافس اليوتيوب الجديد 


خدمة فيس بوك التلفزيونية المنافسة لليويتيوب قادمة قريبا
خدمة فيس بوك التلفزيونية المنافسة لليويتيوب قادمة قريبا: قررت شركة فيس بوك إطلاق خدمتها التلفزيونية التى يترقبها الجميع في منتصف شهرأغسطس القادم، وذلك بعد عدة بدايات غير موفقة، وفقا عن ما نقلت وكالة بلومبرج الإخبارية نقلًا عن مصادر موثوقة.كما نقلت بلومبرج أمس الأربعاء عن مصادرها، الذين طلبوا بعدم الكشف عن هويتهم، كما طلبت فيس بوك من شركائها بأن يقدمو الحلقات الأولى من عروضهم. كما أضافت أن بعضهم قاموا بالفعل بالانتهاء من عروض قصيرة وغير مكلفة. كما قامت الشركة بتمويل عروض أخرى مكلفة على نمط العروض التلفزيونية سوف تُذاع على موقعها في الفترة القادمةووفقًا لمصادر الوكالة، فإن فيس بوك أعلن بالأمس أيضا عن نتائجه المالية التى حققها فى الربع الثاني من العام الحالي، كما توقعو في الأصل أن يكون المشروع جاهزًا قبل شهر من الآن، ولكن استغرق الأمر وقتا طويلا عما كانو يتوقعون، ومن الممكن أن يحدث المزيد من التأخير.كما صرحو بأن العروض التلفزيونية سوف تُعرض عبر شبكتها الاجتماعية ضمن قسم منفصل عن صفحة “آخر الأخبار”، ومن المتوقع أن تأتى هذه الخدمة في أن تجلب فيس بوك 70 مليار دولار أمريكي من عائدات سوق الإعلان التلفزيوني.وقالت أيضا بلومبرج إن قسم الفيديو الجديد سوف يكون متاح لأكثر من مليار مستخدم لموقع التواصل الاجتماعي خليطًا بين المحتوى المحدد له سيناريو أو المحتوى الذي يُعده المستخدمون، وتسعى فيس بوك من خلاله إلى تقديم خدمة تتفوق على يوتيوب، ولكنه لن يدخل المنافسة مع خدمات الفيديو حسب الطلب، مثل نتفليكس، وشو تايم وإتش بي أو.كما أشار الحديث عن سعى فيس بوك لاطلاق خدمة الفيديو الخاصة بها ابتدا من شهر مايو الماضي، حينما صرحت وكالة رويترز بأن الشركة وقعت على صفقات مع العديد من الشركات الخاصة بصناعة الأخبار والترفيه لصناعة عروض خاصة بخدمة فيديو قادمة، والتي سوف تحتوي على فيديوهات طويلة وأخرى قصيرة مع فواصل إعلانية.


ونقلت رويترز فى وقتها عن مصادر خاصة بها أن فيس بوك تخطط لإطلاق نوعين من فيديوهات الترفيه: بحيث يضم النوع الأول مقاطع طويلة مع سيناريو محدد تستمر بين 20 و 30 دقيقة، وسيكون ملكًا لها، أما النوع الآخر فسوف يتضمن مقاطع أقصر تستمر بين 5 و 10 دقائق وتأتي مع سيناريو أو بدون، ولن تكون ملكًا للشركة.

تعتبر هذه الخطوة من شركة فيس بوك في الحصول وترخيص المحتوى، وهى الأحدث في حملتها لكى تجذب المزيد منالدولارات عن طريق المعلنين، وهذا الأمر الذي سوف يجعلها في منافسة مباشرة مع خدمة “يوتيوب رد” Youtube Red من ألفابت وميزة “استكشف” Discover من سناب شات، بالاضافة إلى شبكات التلفزيون التقليدية.

كما يُنظر إلى هذه الخطوة على أنها وفاء بالوعد من قبل الرئيس التنفيذي لفيس بوك، مارك زوكربيرج، الذي قد صرح للمستثمرين في شهرمايو الماضي، بأن الشركة تتطلع إلى ما تسميه “المحتوى الرئيسي” الذي سوف يجذب انتباه الناس إلى تبويب الفيديو على تطبيق فيس بوك.

وذكرت رويترزبأن فيس بوك سوف تدفع ما يصل إلى 250,000 دولار أمريكي للعروض الأطول والتي سوف تكون ملكًا لها، وذلك على طريقة استراتيجية طبقتها بنجاح كل من شركتي نتفليكس وأمازون المعروفين بالشهرة الكبيرة على مستوى العالم واللتين تمتلكان حاليًا بعض المحتوى الذي يباع للمشتركين.

أما بالنسبة للنوع الثاني من الفيديوهات ذات المدة الأقصر، ، فقد قالت مصادر رويترز إن فيس بوك سوف تدفع بين 10,000 و 35,000 دولار أمريكي لكل عرض، بحيث تُعطي لصناع المحتوى نسبه 55% من عائدات الإعلانات. وسوف تُعرض الإعلانات على كل من العروض الطويلة والقصيرة

وكانت فيس بوك قد صرحت في شهرديسمبر الماضي إنها سوف تشتري المحتوى الأصلي لخدمة الفيديو خاصتها، وفي وقت سابق من العام الحالي استأجرت المسؤولة السابقة في قناة “إم تي في” MTV، مينا لفيفر، لقيادة هذه الأمور.

وتوفر فيس بوك حاليًا خدمة الفيديو المباشر من لعدد من شركات الأخبار، بالإضافة إلى مستخدمين شبكتها الاجتماعية. وقد بدأت باختبار الأمر مع الفيديوهات الرياضية المباشرة خلال الأشهر الماضية.

كما أشارت الشركة (فيس بوك) على العمل مع شركات الأخبار والترفيه التي تتلقى متابعة واسعة من قبل جيل الألفية على فيس بوك، مثل Vox، و BuzzFeed و ATTN و NowThis و The Dodo، والتي تعمل جميعها على مقاطع فيديو قصيرة لخدمة فيس بوك الجديدة.

 وقد أفادت صحيفة وول ستريت جورنال أواخر شهر يونيو الماضي أن فيس بوك قد أجرت محادثات مع استوديوهات هوليوود بشأن إنتاج برامج فيديو ذات سيناريو مكتوب بجودة تلفزيونية بهدف إطلاق برامج أصلية على شبكتها الاجتماعية بحلول نهاية الصيف.

كما أشارت عملاقة التواصل الاجتماعي بأنها ملتزمة بميزانية إنتاج تصل إلى 3 ملايين دولار لكل حلقة، وذلك في اجتماعات مع وكالات مواهب هوليوود، وفقا لما ذكرته الصحيفة، نقلًا عن أشخاص مطلعين على هذه المسألة.

إرسال تعليق

0 تعليقات